Leading Resilience- A Virtual Gathering of Refugee&Migrant Women

Apply here before 5th May 2020

Event Date: 8th of May 2020
Timing: 2-5 pm (EST)

ON-Line

Copy of Leading Resilience


The voices of refugee and migrant women draw minimal attention in policymaking debates. The platform offering spaces for highlighting the concerns, needs and challenges of refugee and migrant women have further receded by the COVID-19 pandemic. Nevertheless, it also opens up possibilities to re-evaluate our priorities as a society. For us – feminist activists and allies – it is an opportunity to re-envision and contribute towards social justice for all.

Solidarity and collaboration form the core essence of New Women Connectors. We invite you to join in a step further and share the space to imagine and build together ‘The New Normal’ during and post COVID-19.

Coping2Gather offers a space to reach out to refugee and migrant women during COVID-19 times. It aims to compile information on coping strategies, resilience and needs of refugee and migrant women through self-representation.

NWC further aims to facilitate zooming in to ways to expand the EU in solidarity with migrants and refugees during these challenging times of COVID-19.

—-

“تعزيز المرونة”
تجمع افتراضي للنساء المهاجرات و اللاجئات بتاريخ ٨ أيار ٢٠٢٠
إن أصوات اللاجئات و المهاجرات غائبة أثناء وضع السياسات. و في ظل الظروف بسبب فيروس كورونا ١٩ لم تعد هذه الأصوات موجود. و بسبب اجراءات التباعد الاجتماعي ازدادت نسبة النساء التي تعاني من العزلة.
منظمة نيو وومن كونكترز أعربت عن هذه المخاوف، حيث أن الوضع كئيب و عمليات الاغلاق تؤثر على الوضع الاجتماعي و الاقتصادي للناس على مستوى العالم، و بالتالي فإن المهاجرين و اللاجئين و المجتمعات الضعيفة هم الأكثر تضررا و يعانون من الفقر أو الاستبعاد الاجتماعي أو التشرد.

إن عزل فيروس كورونا ١٩يخلق “أرضية خصبة لانتهاك حقوق الإنسان والتمييز بين الجنسين.

فتح الوباء العالمي نافذة أمام البعض لإلهاء العالم ، لتجنب التعرض والضغط من أجل العنف الذي يرتكبونه ضد النساء والفتيات كل يوم. لكنه فتح أيضًا نافذة لإعادة تقييم أولوياتنا كمجتمع ولرؤية ما الذي يحقق فوائد للقليل ، بدلاً من الازدهار للكثيرين. بالنسبة لنا – الناشطات والحلفاء النسويات – يخلق فرصة لإعادة تصور عالم خالٍ من العنف والتمييز الجنسي والنظام الأبوي.

لذلك ، نريد إنشاء مساحة فريدة تقودها اللاجئة / المهاجرة لتحقيق ثلاثة أهداف:
❏ تبادل المعلومات والتأثير على اللاجئات والمهاجرات
❏ تحديد القضايا الرئيسية واستراتيجيات المواجهة لهؤلاء النساء في أوروبا خلال فيروس كورونا
❏ تحديد مجالات التنسيق وتقييم كيفية استجابة السياسات وأنظمة الصحة العامة بشكل أكثر فعالية لاحتياجات النساء اللاجئات والمهاجرات في هذا السياق.
الموعد: ٨ أيار ٢٠٢٠
التوقيت: ٢-٥ ظهرا
انضموا الينا و قوموا بالتسجيل قبل ٥ أيار ٢٠٢٠

%d bloggers like this: